العنف اللفظي ضد المرأة على مواقع التواصل الاجتماعي

0 1٬560

كنت أكلم البيت… بخرج مع البيت استخدام لفظ “البيت” كتعبير مجازي للإشارة للزوجة / الأخت/ الأم.. أمر شائع في بلادنا، لكن هل هذه حشمة تتجمل بها اللغة؟ أم عُقدة تُنتجها معايير المجتمع؟

لاشيء محايد ومُرتجل وعفوي في الكلمات التي نتداولها كل يوم… فاللغة تتشكل كيفما تكون أفكار المجتمع. “البيت” هذا اللفظ العادي جدا! صُمم كي ينحت في وعينا الجمعي،فكرة: الدور الاجتماعي للمرأة!

تواجد اليمنيات على مواقع التواصل الاجتماعي، يُفهم -بشكل واسع- كخروج عن هذا الدور الاجتماعي المرسوم “البيت”، وهذا ما يُفسِر طبيعة الخطاب الموجه للمرأة على الانترنت، كخطاب يأخذ أبعاد الممانعة الاجتماعية، أكثر مما يأخذ أبعاد الاختلاف الفكري.

اللغة هي أكثر أدوات العنف الرقمي شيوعاً، وأكثر أشكال العنف تجاهلا. والعنف اللفظي ليس بالضرورة سافرا كشتيمة أو تهديد، العنف اللفظي هو أيضًا فكرة أو موقف تمييز، يختزن كدلالة ضمنية في الكلمات العادية ك”البيت”

يجب أن نناقش العنف اللفظي في مواقع التواصل، كمشكلة اجتماعية، أكثر من كونه نزق رقمي. تُوفر له الأسماء المستعارة الحصانة من العقاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.