بلا ميراث.. نموذج من معاناة المرأة في اليمن

محمد الصلوي

ميراث المراة في اليمن

 

 

إن نقل معاناة النساء في اليمن يجعلنا ندرك كم نحن قُساة القلب

محمد الصلوي إعلامي يمني

 

 

العنف ضد المرأة في اليمن
العنف ضد المرأة

 

مسعودة عبدالله، خمسة وخمسون عاماً، تسكن في العاصمة صنعاء، توفى والدها قبل ستة وعشرين عام، وخلًف وراءه ثلاثة رجال وثلاث بنات، وترك أيضا أراضي ومنازل.

مسعودة نموذج من معاناة النساء في اليمن،في الفيديو تفاصيل هذة المعاناة التي تأتي في السياق التالي:

بعد وفاة والدها استولى الإخوة الذكور على الأراضي وتقاسموها فيما بينهم، دون أن يعطوها ميراثها، بحجة بأن الأنثى لا تورث.

بعد أن تعبت من مطالبة اخوانها بحقها الشرعي، هي واخواتها الاخريات طيلة سنوات

لجأت للقضاء، وهنا بدأت معاناة أخرى

ستة وعشرين عاما قضيها مسعدة في دهاليز المحاكم في العاصمة صنعاء.  لم تأخذ حقها حتى الآن، رغم صدور أحكام نهائية من القضاء، لكن لم ينفذ شيء منها.


اقرأ أيضًا:

رحلة البحث عن الذات بين خيوط الكروشيه

فتاة من اليمن لا تعرف الاستسلام

ميراث المراة على يوتيوب


حصول المرأة على حقها بالميراث هو حق شرعي وقانوني ويعزز التنمية المجتمعية

موقف خاص من المنظمة الإلكترونية للإعلام الإنساني EOHM 

تؤكد المنظمة الإلكترونية للإعلام الإنسان على أهمية وخطورة الآثار الاجتماعية المترتبة على حرمان المرأة من حقها في الميراث و/أو مطالبتها بحقها الإرثي، لأننا نرى الآثار الاقتصادية المترتبة على هذا الحرمان هي أشد ضراوة.

إن حصول المرأة على حقها الإرثي يعتبر أحد عوامل التمكين الاقتصادي المرتبط ارتباطا وثيق الصلة بالتقليل من فرص التعرض للعنف الاقتصادي والاجتماعي، ووضع المجتمع على الطريق الصحيح من أجل تنمية مستدامة ومن أجل مشاركة كاملة للنساء.

إن المطالبة بإنفاذ الحق في الميراث للمرأة لا يكون من اجل ضمان الوفاء بالاحتياجات المادية المباشرة للمرأة، انما يكون من اجل اعادة تشكيل علاقات القوى غير المتكافئة بين الجنسين، فالميراث يعكس طبيعة المجتمع والدولة، وميراث المرأة يعكس مستوى احترام دور المرأة وحقوقها في المجتمع والدولة، وضمان حقوق المواطنة لجميع النساء على قدم المساواة مع الرجال، وتحقيق التنمية المستدامة للمواطنين والمواطنات على حد سواء.

نؤكد على أهمية اتخاذ كافة الاجراءات والخطوات القانونية التي تكفل حق النساء بالوصول إلى الميراث.

التعليقات مغلقة.